الفجر العربي – السعودية – قالت الطفلة حلا حجاب العنزي لـ” الرياض” بعد سماعها خبر تكفل نائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز بإنهاء معاناتها ونقل والدتها إلى جانبها من الرياض إلى الولايات المتحدة الأمريكية : “جزاه الله كل خير والله يجعله ذخراً لنا وللأمة الإسلامية والله يعطيه العافية ويبيض وجه طول عمره ما يقصر مع أحد، وأتمنى أن أرى ولي العهد” لكي تقدم له باقة ورد بعد أن أمر على سرعة إنهاء إجراءات والدتها لكي تكون بجانبها في ظل ظروفها الصحية منذ أشهر في الغربة، ودعت الله أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين .

فيما رفع حجاب العنزي والد الطفلة حلا شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بإنهاء معاناة طفلته حلا التي تتلقى العلاج منذ أربعة أشهر في الولايات المتحدة الأميركية على حساب حكومة المملكة، وحل موضوع والدتها والتكفل بنقلها لابنتها للوقوف بجانب ابنتها حتى تتمكن من تلقي العلاج بالكامل ،وأكد على أن هذا الأمر غير مستغرب على ولاة الأمر حفظهم الله ونحن في بلاد الخير والحب والعطاء والعدل ،حفظ الله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وقال بأن طفلته تعاني من تضخم في القدم اليمنى، وكذلك في القدم اليسرى أوعية دموية وحبل وريدي من أسفل القدم حتى أعلى الورك، وأضاف بأن طفلته تعالج على حساب حكومة المملكة ولم تقصر في تكاليف السفر والعلاج، وأن عدم مرافقة والدتها لها بسبب أن لديها معاملة للجنسية في الأحوال المدنية ،كما أن لديها جواز سعودي لمدة عام قابل للتجديد صرف لها بأمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود عندما كان أميراً لمنطقة الرياض، مبيناً بأن عدم مرافقة والدتها لها كانت بسبب عدم تجديد الجواز، حيث لا يصدر أو يجدد إلا بأمر منحة من وزارة الداخلية ،لافتاً بأنه على ثقة ستحل جميع المشاكل لزوجته بعد تدخل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وإنهاء معاناتها مع معاملة التجنيس ،وخاصة بأن جميع اخوانها يحملون الجنسية السعودية .