الرئيسية / عربية ودولية / ميشال عون : مستعد للوساطة شخصياً بين ايران ودول الخليج بدلاً من التفرج

ميشال عون : مستعد للوساطة شخصياً بين ايران ودول الخليج بدلاً من التفرج

الفجر العربي – عرض الرئيس اللبناني العماد ميشال عون ان يقوم بدور الوساطة شخصياً بين الجمهورية الإيرانية ودول الخليج العربي بدلاً من الوقوف متفرجاً حسب قوله.

وقال الرئيس عون انه مستعد لأن يكون لبنان جسراً للتفاهم الخليجي الايراني او العربي الايراني.

واضاف عون انه على الإنسان ان يحاول والمحاولة قد تنجح او لا تنجح, واردف انه وبالمجهود يبقى الضمير مرتاح بدلاً من وقوف الإنسان متفرجاً, وتابع انه ان لم نحاول فسيكون هناك الفشل الذريع دون ان يقدم الإنسان على المحاولة من الاساس.

واكد عون على ان الأزمة السورية تحتاج للحل السياسي معتبراً الحل العسكري المسلح داخل البلاد لن يقود الا لمزيد من الخراب والدمال حتى لو انتصر اي طرف على الأخر لانه حال انتصاره سيحتاج الكثير من الامكانيات والوقت لاعادة البلد لوضعها الطبيعي.

وشدد عون على ان القمة العربية القادمة يجب ان تركز عملها على احياء دورها مضيفاً انه لابد من ودود روح المبادبة لان وجود الجامهة العربية كجامعة عربية جاء بمبادرة عربية مؤكداً على ضرورة ان تعمل الجامعة العربية بنفس الروح المبادرة.

وحول تقديراته لمواقف الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب اكد الرئيس عون انه من الصعب تقدير مواقف الرئيس ترامب لانه من الصعب ايضاً التمييز بين خطابات وشعارات الانتخابات والسياسات الأمريكية الحقيقية.

وشدد عون انه على العرب عدم التسرع في تأييد او معارضة سياسات ترامب مفضلاً الترقب وتعزيز الوحدة الوطنية الداخلية قدر الإمكان والابتعاد عن الاجندة والسياسات الخارجية.

وحول قانون الإنتخابات اللبناني الجديد اكد عون انه من الصعب عدم اقرار قانون انتخابي جديد قبل الاستحقاق الإنتخابي المقرر في شهر مايو ايلول القادم معتبرا عدم اقرار قانون انتخابي جديد سيودي بالبلاد الى المجهول.

عن محمد الجابري

محمد الجابري
كاتب صحفي، مُهتم بالشؤون الاقتصادية والعالمية والعربية واغطي جديد أخبارها يومياً لصالح صحيفة الفجر العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *